06/12/2021 00:37
موريتانيا
التعليم
الصحة
تقنيات المعلومات
البيئة
التنمية و الاقتصاد
الحكم الرشيد
الشباب و الرياضة
المرأة و التنمية
الزراعة
السياحة
الأمن الاجتماعي
الثقافة
 
             
 
         
 
  البيئة  
     
التلوث
التصحر و التشجير
التغير المناخي

 

ما شاع عن دفن نفايات ضارة بالبيئة في بلادنا لا اساس له من الصحة  

عقد السيد احمد ولد داداه رئيس حزب تكتل القوى الديموقراطية مساء امس الثلاثاء في توجنين اجتماعا مع اطر حزبه "انتقد فيه الحكومة والوضع الحالي للبلاد وقال ان السلطات الحالية لم تنجز اي مشروع تنموي
وأوضح  "ان بعثة برلمانية من حزبه اكتشفت مؤخرا قيام شركة تازيازت بدفن نفايات سامة داخل البلاد وان ذلك يهدد بخطر بيئي كبير ".

واعتبر نائبا الحزب محمد محمود ولد لمات وعبد لرحمن ولد ميني اللذان تحدثا في هذا اللقاء" أن البيئة في موريتانيا عرضة للتواطئ بين السلطات وشركات التنقيب عن المعادن ".

وقد نفت الحكومة ذلك بشدة وهو ما تأكد من خلال تفنيد الشرطة المعدنية بوزارة الصناعة والمعادن وشركتي تازيازت وتوتال لما ورد على لسان رئيس حزب تكتل القوى الديمقراطية بهذا الخصوص .

وهكذا نفى السيد محمد يحي ولد حمودي مديرالشرطة المعدنية بوزارة الصناعة والمعادن وجود اي نفايات فى موريتانيا رداعلى تلك الاتهامات بوجود نفايات عند الكيلومتر 32 على الطريق الرابط بين منجم غلب الغيشة وطريق نواكشوط نواذيبو .

 واوضح فى تصريح للوكالة الموريتانية للانباء ان الامر لا يعدو كونه خليطا من الماء والمازوت تم افراغه من قبل صهريج يحمل الرقم 8293 ا.م 00 تابع لشركة توتال التى ترتبط بعقد مع شركة تازيازت يقضى بتوفيرالمحروقات ونقل الفضلات .

وقال ان سائق الصهريج المذكور انطلق من المحطة الكهربائية ل"غلب الغيشة" يوم 31 مارس 2010 باتجاه مستودعات شركة توتال بمدينة نواذيبو محملا ب 25 مترا مكعبا من فضلات المحطة الكهربائية المتمثلة فى خليط الماء والزيوت وعند الكيلومتر 32 من مكان الانطلاق غير (السائق) الاتجاه حتى مسافة 4 كيلومترات  حيث قام بافراغ حمولته، وان التحقيق جار الان بشأن ذلك .

واضاف ان مراسل الوزارة فى المنطقة السيداحمدو ولد محمد الامين ابرق له بالخبر فقام على الفور بالاتصال بالجهات المعنية من درك  وشركتي تازيازت وتوتال لبحث الموضوع والتاكد من حقيقة الامر .

وفى يوم 04 ابريل وحسب مديرالشرطة المعدنية بدأت جرافات شركة تازيازت تنظيف المكان من هذه الفضلات وكلفها ذلك مبلغ 8000 الاف دولار كما بدأت فرقة الدرك المتواجدة ب"غلب الغيشة" التحقيق مع سائق الصهريج ومالكه على التوالي السيدين محمد سالم ولد كربالي وابراهيم ولد تكدي .

وخلص مديرالشرطة المعدنية الى ان الوزارة قامت باجراء التحليلات الضرورية لعينة المياه والزيوت الموجودة مما ثبت معه انها لا تعدو كونها فضلات للمحطة الكهربائية كانت فى طريقهاالى مستودعات شركة توتال بانواذيبو لاستخدامها فى اغراض اخرى .

وقدم المديرادلة تثبت خضوع الصهريج المذكور للاجراءات اللازمة وفى مقدمتها اختبار الجمارك للحمولة ونوعيتها وتاكيدها على انها فضلات مياه وزيوت وليست نفايات كما اشيع، هذا فضلا عن اثباتات اخرى مقدمة من شركة تازيازت .

وقال ان الوزارة على استعداد تام لاتاحة الفرصة لمن يريد الاطلاع على الموضوع فى عين المكان كما انها تتوفر على كافة الاثباتات التى تفند الاشاعة المذكورة .

وقد توصلت الوكالة الموريتانية للانباء بهذا الخصوص ببيان صحفي من المدير العام  لشركة توتال-موريتانيا فيليب جيول يتعلق بالحادثة التى  وقعت عند نقل خليط من المياه والمازوت قرب الطريق الرابط بين موقع شركة تازيازت مع طريق انواذيبو-انواكشوط، فيما يلى نصه :

" ان شركة توتال موريتانيا هي المورد لمنجم تازيازت بالوقود والزيوت الصناعية كما توفر كذلك من خلال متعاملين نقل ومعالجة خليط المياه والمازوت الناجمة عن وقود المولدات الكهربائية والتى تزود المحطة الكهربائية لمنجم تازيازت، هذا الخليط من المياه والمازوت يتكون من الماء وجزيئات المازوت ولايشكل اي مخلفات كيميائية سامة .

وفى يوم 31 مارس 2010 قام سائق صهريج لشركة (أس أن أس )محملا ب25 م 3 من خليط المياه والمازوت متوجها الى انواذيبو حيث تتم معالجة الخليط بتفريغ حمولة الصهريج المذكور على طريق الرابط بين منجم تازيازت وطريق انواذيبو- انواكشوط .

وقد تدخلت فورا شركة تازيازت لتنظيف وتطهير الموقع الذى تعرض لتفريغ هذه المياه الخليط وعليه فليست هناك تاثيرات على البيئة .

وقد فتح الدرك الوطني التحقيق  فى القضية لتحديد المسؤوليات وملابسات الحادث .
                      فيليب جبول المدير العام لتوتال موريتانيا ".

كما توصلت الوكالة الموريتانية للانباء ببيان صحفي من المدير العام لشركة تازيازت موريتانيا المحدودة السيد مايكل روبنسون  يتعلق بهذا الموضوع، فيما يلى نصه :

 " ان شركة تازيات موريتانيا المحدودة تستعمل ثلاثة مولدات كهربائية تعمل بالمازوت لانتاج الكهرباء على مستوى موقعها المنجمي .

ان تشغيل كل المولدات الكهربائية يعتمد على المازوت ويتطلب وقودا نظيفا ويخلف بقايا مكونة اساسا من الماء والمازوت .

 ولدى شركة تازيازت عقد لنقل المخلفات مع موردها لمادة المازوت، الذى هو شركة توتال- موريتانيا وذلك لنقل مخلفات هذه المولدات المكونة من خليط المازوت والمياه لاعادة تصنيعها فى مخازنها فى انواكشوط وانواذيبو .
وقد تم اشعار شركة تازيازت موريتانيا المحدودة بتفريغ هذا الخليط عند الكلومتر 32 من موقعها المنجمي، وفورا قامت بتنفيذ خطتها الاستعجالية، مما تطلب ارسال المعدات لمكان الحادثة لتنظيف وتطهير المنطقة من خلال نزع هذه المادة المكونة من الماء ومخلفات المازوت .

وقد قام كل من ممثلي وزارتي المعادن والبيئة وكذلك الدرك الوطني من معاينة الموقع والتعرف على الاجرءات المتخذة للتنظيف  الفعال للمنطقة .

وان شركة تازيازت موريتانيا المحدودة اذ تاسف لوقوع هذه الحادثة الخارجة عن ارادتها لتؤكد ان مخلفات المازوت الثقيل والمياه ليست ناتجة عن عملية معالجة المعدن داخل المصنع .

وتؤكد شركة تازيازت موريتانيا المحدودة احترامها وتقيدها بكافة القوانين البيئية فى موريتانيا.                         باسم الشركة المدير العام مايكل روبنسون ".
 
Source: AMI/PMD  

 
   

Votre commentaire
 
Nom
Email
Commentaire
 



جميع الحقوق محفوظة 2008 البوابة الموريتانية للتنمية
Tel : 44 48 03 42 - 22 03 39 92 - Fax 525 30 23 - BP 4938
Email : medahab@gmail.com
Email : minizeini2012@gmail.com
Nombre de tous les visiteurs : #
Nombre de visiteur en ligne : #

Powered By: MajorSystems