08/12/2021 11:05
موريتانيا
التعليم
الصحة
تقنيات المعلومات
البيئة
التنمية و الاقتصاد
الحكم الرشيد
الشباب و الرياضة
المرأة و التنمية
الزراعة
السياحة
الأمن الاجتماعي
الثقافة
 
             
 
         
 
  التعليم  
     
آفاق النظام التربوي
التعليم الحر
التعليم الجامعي
التعليم العام
التعليم التقني و المهني

 

ترقية الموارد البشرية  

الوزير الأول يعرض برنامج الحكومة أمام البرلمان

تنوي الحكومة ترقية الموارد البشرية، من خلال تنشيط قطاعات العمل الاجتماعي.
وطبقا لإرادة رئيس الجمهورية، فستنفذ الحكومة إصلاحا تربويا " يلبي احتياجاتنا التنموية ويضمن مستقبل أجيالنا الصاعدة ويجعل من المدرسة بوتقة لتجذير قيم المواطنة ونشر روح التضامن والتسامح الكفيلة بتوطيد وحدتنا الوطنية".
وفي هذا الإطار، سيتم بذل مجهود خاص لتحسين تسيير وقيادة القطاع، خاصة من خلال وضع آليات للتسيير العقلاني للموارد البشرية وتعزيز القدرات وعصرنة الإطار القانوني والمؤسسي ولامركزة العمل التربوي بصورة تدريجية وإقامة نظام مناسب للمتابعة والتقييم.
ويمثل تحسين الجودة محورا آخر ذا أولوية في السياسة الوطنية في مجال التهذيب التي ستمكن، على وجه الخصوص، من تحسين قدرات المدرسين وتعزيز التنظيم التربوي والتأطير المقرب إضافة إلى تحسين جودة وتوزيع الأدوات التربوية.
وسيتم تشجيع النفاذ إلى التهذيب من خلال وضع خريطة مدرسية مناسبة وتشييد وصيانة البنى التحتية المدرسية، خاصة في الوسط الريفي.
سيتم تعزيز التعليم الفني عن طريق وضع مقررات جديدة واستحداث أنماط تكوينية جديدة زيادة على تعزيز شعبة الباكلوريا الفنية.
وبخصوص التعليم العالي والبحث العلمي، فإن الهدف يتمثل في تحسين نجاعته الداخلية والخارجية بغية تلبية احتياجاتنا من الأطر العليا لتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية.وسيتم ذلك من خلال تجديد المقررات وتمهين شعب التكوين وتفعيل الإطار القانوني الجديد وترقية البحث العلمي.
وفي مجال محو الأمية، ستنصب الأنشطة المزمعة على تنفيذ استراتيجية تدخل مناسبة لدمج محو الأمية بصورة فعلية في قطاع التهذيب عبر إيجاد متطلبات التضافر والتكامل الضروريين بين محو الأمية والتعليم العام، لاسيما التعليم الأساسي.
وستشكل ترقية التعليم الخاص ومطابقته مع المعايير المرعية محورا هاما من محاور إستراتيجية قطاع التهذيب.

السيد الرئيس؛
سيداتي، سادتي النواب؛
في مجال الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي، ستتولى الحكومة الإشراف الفعال على تأمين الظروف المواتية لأداء الأنشطة التعبدية والعناية التامة بالمساجد لضمان أدائها رسالتها النبيلة، إضافة إلى ترقية التعليم الأصلي.
وفي مجال التوجيه الإسلامي والأوقاف، تزمع الحكومة مراجعة الإطار القانوني والمؤسسي للأوقاف وتشييد وتأهيل المساجد وتقديم الدعم لها وتفعيل برامج رمضان والحج وإيفاد بعثات الإفتاء والدعوة إلى داخل وخارج البلاد على التوالي وتنظيم المباريات أساسا في مجال حفظ القرآن الكريم ورواية الحديث النبوي الشريف.

وفي مجال التعليم الأصلي، سيتم تقديم الدعم المالي والتربوي للمحاظر وتدخل التحسينات اللازمة على نظامها الخاص بالرقابة والتفتيش.وفي هذا الإطار، سيتم تعزيز المعاهد الجهوية للتعليم الأصلي.
ومن جهة أخرى، ستسعى الحكومة إلى تحسين جودة وملاءمة التكوين العالي والمهني، خاصة من خلال زيادة قدرة استقبال المعهد العالي للدراسات والبحوث الإسلامية وتحسين خبرات المدرسين والمؤطرين وإدخال تدريس اللغات الأجنبية في المقررات الأكاديمية وافتتاح شعب جديدة، إضافة إلى دعم مركز التكوين المهني لخريجي المحاظر

 
Source: portailnational.gov.mr  

 
   

Votre commentaire
 
Nom
Email
Commentaire
 



جميع الحقوق محفوظة 2008 البوابة الموريتانية للتنمية
Tel : 44 48 03 42 - 22 03 39 92 - Fax 525 30 23 - BP 4938
Email : medahab@gmail.com
Email : minizeini2012@gmail.com
Nombre de tous les visiteurs : #
Nombre de visiteur en ligne : #

Powered By: MajorSystems