04/12/2021 13:08
موريتانيا
التعليم
الصحة
تقنيات المعلومات
البيئة
التنمية و الاقتصاد
الحكم الرشيد
الشباب و الرياضة
المرأة و التنمية
الزراعة
السياحة
الأمن الاجتماعي
الثقافة
 
             
 
         
 
  السياحة  
     
استراتجية الوزارة
البنية السياحية
المناظر السياحية

 

انطلاق مشروع"تنمية استثمار السياحة البيئية" فى حوض آرغين  

نظمت الوزارة المنتدبة لدى الوزير الاول المكلفة بالبيئة اليوم الثلاثاء بانواكشوط،ورشة وطنية حول انطلاق مشروع لتنمية استثمار إستراتيجية السياحة البيئية فى الأوساط الآهلة بالطيور على مستوى الحظيرة الوطنية لحوض آرغين.
 ونظمت الورشة بالتعاون مع المؤسسة الدولية لحوض آرغين ومنظمة وتلاند الدولية.
 ويرمي هذا المشروع- الذي يبلغ غلافه المالي 740 ألف دولارأمريكي وينفذ على مدى سنتين- الى تنمية ووضع إستراتيجية لتسيير النظم السياحية الخاصة بالطيور المهاجرة على مستوى منطقة الحظيرة الوطنية لحوض آرغين بتمويل من الصندوق العالمي للبيئة والمؤسسة العالمية لحوض آرغين .
 وتتلخص اهدافه فى تقوية القدرات المالية والبشرية فى مجال السياحة البيئية مع التركيز على تكوين المرشدين السياحيين المختصين فى البيئة من السكان المحليين ومن  عمال حظيرة آرغين وفى تحسين البني التحتية والتجهيزات والمصالح السياحية البيئية داخل الحظيرة.
 واستعرض الوزير المنتدب لدي الوزير الاول المكلف بالبيئة السيد دحمود ولد مرزوك  لدي افتتاحه أعمال هذه الورشة- التى تدوم يوما واحدا- تاريخ انشاء الحظيرة الوطنية لحوض آرغين  قبل اكثر من 30 سنة .
وقال ان حوض آرغين اشتهر  فى القرن الخامس عشر الميلادي بثراء موارده الصيدية والثقافة البحرية الاصيلة لسكان "لمراكن"القاطنين فى المنطقة.
  وبين الوزير انه تم اعلان هذه المحمية منطقة رطبة ذات أهمية دولية بمفهوم اتفاقية رامسار فى سنة 1982 وموقعا للتراث العالمي فى اطار برنامج اليونسكو" الانسان والمجال الحيوي" سنة1989 والممنوح رمزيا من طرف الحكومة الموريتانية هبة للارض فى 14 مارس 2001.
 وأشار الوزير المكلف بالبيئة الى أن الحفاظ على الموقع الحيوي للطيور المهاجرة واستغلاله المستديم يتطلب التحسين من قدرة الحظيرة على البقاء والتطوير من نظامها الاقتصادي عن طرق تعزيز القدرات السياحية المحلية والتسييرالامثل للمنظومة البيئية.
 وثمن الدعم الذي يقدمه الشركاء الدوليون للارتقاء بقطاع البيئة،داعيا اياهم الى المزيد حتى تتمكن حظيرة آرغين من كسب الرهان المزدوج الذي يتمثل فى الحفاظ عل البيئة ودعم السكان القاطنين.
 وتحدث مديرالحظيرة الوطنية لحوض آرغين الدكتور سيد محمد ولد امين، عن أهمية هذه المحمية وما تستقطبه من مجموعات كبيرة من الطيورالمهاجرة التى تقصدها لتقتات على ثرواتها الطبيعية الثرة.
وذكر بالدور المزدوج للحظيرة فى الحفاظ على المصادر الطبيعية وتحسين ظروف عيش ساكنة (امراكن) .
 واستعرض ممثل المديرةالتنفيذية للمؤسسة الدولية لحوض آرغين بهذه المناسبة تدخلاتها فى موريتانيا من خلال الحظيرة الوطنية.
واشار الى ان بدء المشروع  اليوم يؤكد حرص السلطات الموريتانية على منح المصادرالطبيعية عناية لائقة خاصة على مستوى منطقة الحظيرة التى ستشهد فى اطار هذاالمشروع تنمية الانشطة المدرة بالدخل لفائدة سكان لمراكن وما يتطلب ذلك من تكوين.
 وجدداستعدادمؤسسته مواصلة دعمها للحظيرة الوطنية لحوض آرغين حتى تحقق الاهداف النبيلةالتى أنشئت من أجلها.
 وبدوره،أوضح السيد عبدالله انجاي،ممثل هيئة"وتلاند العالمية"على مستوى غرب افريقيا أن مشروع تنمية استراتيجية السياحة البيئية فى حوض آرغين هو ثمرة التعاون القائم بين موريتانيا وهذه الهيئة عن طريق حظيرة أرغين.
 وجري حفل افتتاح هذه الورشة بحضور وزيري التجارة والسياحة والعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني وشخصيات علمية وطنية ودولية وباحثين مهتمين بقضايا السياحة البيئية فى حظيرة آرغين.

 
Source: AMI/PMD  

 
   

Votre commentaire
 
Nom
Email
Commentaire
 



جميع الحقوق محفوظة 2008 البوابة الموريتانية للتنمية
Tel : 44 48 03 42 - 22 03 39 92 - Fax 525 30 23 - BP 4938
Email : medahab@gmail.com
Email : minizeini2012@gmail.com
Nombre de tous les visiteurs : #
Nombre de visiteur en ligne : #

Powered By: MajorSystems